بنك QNB الأهلي يحقق الريادة المصرفية ويسجل مؤشرات نمو غير مسبوقة برئاسة محمد بدير

مؤشرات إيجابية ونمو في كافة أعمال QNB الأهلي بنهاية العام الماضي 2022 والذي شهد إنجازاً جديداً يضاف لرصيد محمد بدير الرئيس التنفيذي لبنك QNB الأهلي، الذي تولى رئاسة البنك في فترة صعبة مليئة بالتحديات العالمية والمحلية، إلا أن البنك كان على موعد مع نجاح لفت أنظار الجميع في السوق المصرفي ليؤكد احترافية القيادة وعبقرية التخطيط وحسن الإدارة التي يتمتع بها محمد بدير.

وحقق QNB الأهلي زيادة في صافي الأرباح المجمعة قدرها 2.7 مليار جنيه لتصل إلى 10.4 مليار جنية مصري – بما يمثل نمواً قدره 36% مقارنة بعام 2021 – بينما بلغت صافي أرباح البنك المستقلة 10.124 مليار جنية مصري.

وقد بلغت إجمالي الأصول المجمعة 483 مليار جنيه مصري بنهاية ديسمبر 2022 بزيادة قدرها 123,711 مليار جنيه مقارنه بديسمبر 2021 وبنسبة نمو 34%.

وزادت محفظة القروض والسلفيات 45 مليار جنيه مصري لتصل إجمالاً إلي 228 مليار جنيه مصري وبما يمثل نمواً قدره 25% مقارنة بعام 2021، فيما بلغت الحصة السوقية للبنك من إجمالي القروض 5.84% في سبتمبر 2022 (طبقاً لآخر بيانات متاحة من البنك المركزي المصري) ليحافظ البنك علي صدارته كأكبر بنك خاص مقرض في مصر.

وبنهاية ديسمبر 2022، بلغت نسبة التسهيلات الممنوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة حوالي 25.5% متخطيًا مستهدف البنك المركزي في هذا الصدد والذي تحقق بالفعل في ديسمبر 2021, فيما بلغت نسبة التسهيلات الممنوحة للشركات الصغيرة 10.03% ليواصل البنك تصدره لجهود البنوك العاملة في القطاع المصرفي في الوصول لهذا الهدف ودعم أحد محركات نمو الاقتصاد القومي.

وبلغت ودائع العملاء 406 مليارات جنيه مصري في نهاية ديسمبر 2022 بزيادة 111 مليار جنية مصري، ونسبة نمو 37% مقارنة بديسمبر 2021 مدفوعة بالنمو في كافة مجالات الأنشطة وقد بلغت الحصة السوقية للبنك من إجمالي الودائع4.81 % في سبتمبر 2022 (طبقا لأخر بيانات متاحة من البنك المركزي المصري.

ويتمتع محمد بدير بخبرة واسعة تربو على 30 عاماً، في جميع الأنشطة والخدمات المصرفية للشركات والخدمات التجارية والتجزئة المصرفية والخزانة وإدارة المخاطر ومخاطر السوق وإدارة الأصول والخصوم والتمويل التجاري والتمويل وتكنولوجيا المعلومات ونظم المعلومات والتخطيط المالي، وغيرها.

واستهل محمد بدير مسيرته المهنية عام 1991 بالعمل في بنك مصر الدولي في عدة إدارات منها خطابات الضمان والاستيراد والتصدير، وكذلك في مجال ائتمان الشركات متعددة الجنسيات وشغل مناصب عليا تدريجية حيث عمل في عام 2000 على إدارة قسم الاستثمار والأسهم الخاصة، ثم شغل منصب رئيس إدارة الأصول والخصوم في عام 2002.

كما شغل نائب العضو المنتدب لبنك عودة مصر، وعضو مجلس تنفيذي – مسئولاً عن التجزئة المصرفية والفروع والإدارة المالية وكل إدارات العمليات، وتكنولوجيا المعلومات، ثم تم ترشيحه ليشغل منصب العضو المنتدب لبنك عودة مصر، ثم رئاسة بنك QNB الأهلي.

أضف تعليق